كان امس عيد مار مارون مؤسس الطائفة المارونية التي انتشرت في لبنان وانحاء العالم كله، ولعبت الطائفة المارونية دورا تاريخيا منذ نشوئها سواء في سوريا ام في لبنان، لكن معظم الموارنة استقروا خاصة في لبنان، وانتشروا في أوروبا وخاصة في الولايات المتحدة وكندا وأميركا الجنوبية بكل دولهم، كما ان الموارنة لعبوا دورا تاريخيا في تأسيس الدولة اللبنانية وحدوده في مؤتمر فرساي، وبمناسبة ذكرى عيد مار مارون في 9 شباط أقيم قداس في بيروت حضره فخامة الرئيس العماد ميشال عون والى جانبه الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري مع عدد كبير من الوزراء وشخصيات كبيرة ومواطنين حضروا القداس وتحول ذلك الى مناسبة وطنية جامعة.

وظهر لبنان بمعظم مذاهبه وطوائفه واطيافه انه بلد الوحدة الوطنية والابتعاد عن التعصّب المذهبي او الديني، بل الانفتاح والحياة الواحدة على الأرض اللبنانية، والمشاركة في حكومة وحدة وطنية وانتخاب مجلس نيابي يضم معظم القوى اللبنانية التي انتخبها الشعب اللبناني بديموقراطية، وهذه ميزة لبنان التي تم اعادتها وتركيزها بشكل قوي جدا.

تأييد إيراني وسعودي والجامعة العربية لتأليف الحكومة الجديدة

هذا وفي اطار دعم لبنان ودعم تأليف الحكومة الجديدة والمباركة لها من فخامة رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون فان وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف سيصل الى لبنان الاحد ويجتمع مع كبار المسؤولين ويعني ذلك مع الرئيس العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري ومبدئيا مع رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري الذي سافر الى الامارات، وبعضهم قال انه لن يجتمع مع وزير الخارجية الإيراني ظريف لانه في زيارة الى دولة الامارات.

وسألت الديار مكتبه فلم يعط جوابا، لكن معلومات الديار تقول ان الرئيس سعد الحريري سيعود الاثنين الى بيروت وقد تم تعيين موعد في السراي من الرئيس الحريري للوزير الإيراني ظريف ثم الموفد السعودي نزار العلولا الذي لعب دورا سابقا هاما في بيروت.

كذلك زيارة هامة لامين عام الجامعة العربية السيد احمد أبو الغيط الذي سيقدم دعم الجامعة العربية لتأليف الحكومة الجديدة ودعم الحكم في لبنان من رئيس الجمهورية الى كافة السلطة التشريعية والتنفيذية وان الجامعة العربية ترحب جدا بتشكيل الحكومة الجديدة في لبنان واتفاق الأطراف كلهم، وهذا يمهد لدور للجامعة العربية في دعم لبنان سياسيا وديبلوماسيا وتحضير الأجواء لاحقا عبر الجامعة العربية لانفتاح لبنان في شكل هام على الخليج العربي وعلى كافة الدول العربية والتحضير ربما لمؤتمر اقتصادي مالي عربي ودعوة افرقاء اخرين للاشتراك في هذا المؤتمر لدعم لبنان اقتصاديا وماليا للنهوض بالوضع الاقتصادي الذي اصبح ضعيفا بعد مرحلة ازدهار لان الدول العربية والموفد السعودي وخاصة وزير خارجية ايران الوزير محمد جواد ظريف حريصون على دعم لبنان في كل ما عندهم من إمكانيات، وسيقدم الوزير الإيراني ظريف عرضا من ايران بإقامة معمل كهرباء كبير يسدّ حاجة لبنان ليؤمن الكهرباء 24 ساعة على 24 ساعة في كل المناطق ويتم إنشاؤه بسرعة وان لدى ايران القدرة على بناء هذا المعمل الكهربائي الكبير لكن السؤال هو ماذا سيكون موقف اميركا من لبنان اذا حصل هذا التعاون اللبناني - الإيراني، حيث ان الرئيس الأميركي ترامب والإدارة الأميركية الحالية تفرض اكبر حصار وعقوبات على ايران ولا تقبل بتعاون لبناني - إيراني كبير ولا حتى تعاون محدود.

ويبقى الامر للسيادة اللبنانية ولقرارات المسؤولين في كيفية التعاون مع ايران، كما تتعاون تركيا وبعض دول الخليج ودول عربية مع ايران.

وهذا الدعم الإيراني - السعودي ومن قبل الجامعة العربية له أهميته اذا احسن لبنان التفاعل مع هذه المبادرات مع العلم ان موفدين أوروبيين سيأتون الى لبنان وان الاتحاد الأوروبي فور اجراء الإصلاحات أي إقرار قوانين اصلاحات في مجلس النواب سيبدأ في تقديم أجزاء مالية من 11 مليار ونصف الذي تم الاتفاق عليها في مؤتمر سيدر 1 في باريس لكن المبلع الذي هو 11 مليار ونصف مليار دولار سيدفعه الاتحاد الأوروبي على مدى 5 سنوات.

اجواء حزب الله والتهدئة الداخلية

حزب الله على لسان سماحة السيد حسن نصرالله اعلن ان ممثل الحزب في وزارة الصحة سيقوم بتفعيل وزارة الصحة كي تكون لكل اللبنانيين، واكمل سماحة السيد حسن نصرالله بأن الحزب لن يقبل بأي فساد مستمر في إدارات الدولة.

اما أجواء حزب الله من قبل بعض القيادات فهو ان حزب الله سيركز على الكهرباء وضرورة انجاز خطة لتأمين الكهرباء الى كامل المناطق اللبنانية وعلى مدى 24 ساعة ووقف هذه المهزلة في الكهرباء المستمرة منذ 30 سنة واكثر.

اما ان حزب الله سيركز على القضاء وضرورة اجراء المحاكمات وعدم ترك موقوفين لمدة سنة وسنتين دون محاكمتهم وان يكون القضاء اللبناني يطبق القوانين وان تكون النزاهة هي الأساس والعدالة في عمل القضاء.

كما سيركز حزب الله من خلال تسلمه لوزارة الصحة على تأمين الطبابة لاكبر عدد وبطريقة شبه شاملة للمواطنين اللبنانيين وفق إمكانيات وزارة الصحة، كما ان وزير الصحة الممثل لحزب الله سيعمل على تخفيض أسعار الادوية خاصة ادوية الامراض المستعصية او تأمينها لغير القادرين على شرائها لان أسعارها غالية جدا، وان وزارة الصحة في عهدة حزب الله ستكون وزارة لامعة ومميزة في عملها وستكون لكل اللبنانيين ولا يميزها أي طابع حزبي.

جنبلاط والدعوة للحوار

على صعيد آخر، دعا الوزير وليد جنبلاط في المختارة في خطاب له الى التهدئة والى السعي الجاد لانجاز المشاريع وتفعيل الحكومة لكنه اعلن انه سيكون ضد الخصخصة وان وزراءه في الحكومة سيعارضون الخصخصة كليا.

هذا وقام الوزير اكبر شهيب بزيارة معراب واجتمع مع الدكتور سمير جعجع وبحث معه العلاقات بين الحزب الاشتراكي وحزب القوات.

وتقول المعلومات ان الدكتور سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية كان رأيه الذي قاله الى الوزير اكرم شهيب انه يجب إعطاء فرصة للحكومة ودعمها كي تنجح وانه لا يجب الان الضغط على الحكومة قبل ان تنطلق وتبدأ في تنفيذ مشاريعها وتوافق مع الوزير اكرم شهيب على ذلك.

ثم قام الوزير وائل أبو فاعور والوزير اكرم شهيب بزيارة الرئيس سعد الحريري، ونقلوا له تحيات الوزير وليد جنبلاط وقدموا له صوراً أرسلها الوزير جنبلاط فيها صور حنين الى الماضي حيث كانت العلاقة ممتازة بين الرئيس سعد الحريري والوزير وليد جنبلاط.

وقد رحب بهذه الصور الرئيس سعد الحريري وتسلمها واتفق الحزب التقدمي الاشتراكي مع الرئيس الحريري رئيس مجلس الوزراء ورئيس تيار المستقبل على التعاون الإيجابي بينهما في المرحلة القادمة.

كما ان الوزير اكرم شهيب نقل أجواء محادثته مع الدكتور سمير جعجع في معراب الى الرئيس الحريري ويبدو ان هنالك اتفاقاً عاماً على التهدئة وعلى العمل على ان تنال الحكومة الثقة في مجلس النواب بـ 115 نائبا، وهي من النسب العالية في اعطاء الثقة للحكومات في لبنان.

مواقف دولية وخاصة من اشنطن وموسكو عن الحكومة اللبنانية الجديدة

في معلومات ان واشنطن قامت باتصالات مع قيادات لبنانية هامة واطلعتهم على موقف واشنطن بالنسبة الى المرحلة القادمة، لكن واشنطن من خلال المعلومات تراقب الحكومة كيف ستتصرف كذلك كيف سيتصرف وزراء حزب الله في الحكومة.

وفي هذا المجال يبدو ان حزب الله ليس عنده أي فيتو على التعاون مع الجميع، فاذا اتفق بمواقف مع الجهات فهو منفتح على الحزب الاشتراكي وحزب القوات اللبنانية وحليف لحركة امل والرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب ومع الوزير سليمان فرنجية ومع كل الأطراف، وبطبيعة الحال مع التيار الوطني الحر ومع الرئيس العماد ميشال عون. وستلتقي قيادات من حزب الله مع قيادات الاشتراكي قريباً لمناقشة كل التطورات والعمل الحكومي.

اما بالنسبة لروسيا، فقد اعلن سفير روسيا في لبنان ان روسيا تدعم الرئيس العماد ميشال عون وتأليف الحكومة اللبنانية الجديدة والرئيس سعد الحريري، بعد تأليف الحكومة الجديدة، وهي تدعم الرئيس بشار الأسد والرئيس ميشال عون اللذين عملا على الحفاظ على المسيحيين في المشرق العربي. لكن سفير روسيا حذر من ان الوضع في المنطقة كلها غير مستقر وهو على مفترق طرق واتهم الاميركيين بأنهم يؤججون أزمات جديدة قد تؤدّي الى حرب في المنطقة.

وركز السفير الروسي على تسوية القضية الفلسطينية على أساس مرجعيات القانون الدولي.

وأشاد سفير روسيا في لبنان بحزب الله وقال ان حزب الله لعب دورا ملموسا في هزيمة الإرهابيين في سوريا.

مؤتمر وارسو وصفقة القرن

وفي اطار ما سيعلنه السيد كوشنير صهر الرئيس الأميركي ترامب والذي كان مستشار الامن القومي قبل استقالته من هذه المسؤولية بقرار من الرئيس ترامب فان كوشنير سيعلن صفقة القرن بالنسبة الى القضية الفلسطينية والمشرق العربي والدول العربية وعلاقتها مع إسرائيل.

وذكرت وثيقة سرية للغاية ان الملك سلمان خيّب آمال رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو ورفض التطبيع مع إسرائيل في اطار بند تدعو اليه صفقة القرن. وان السعودية لن تقوم بالتطبيع مع إسرائيل قبل حل القضية الفلسطينية، فيما بعض الدول العربية الهامة ترفض صفقة القرن لانها ستكون تصفية للقضية الفلسطينية وإقامة شبه هيمنة إسرائيلية على المنطقة ولا تأخذ في عين الاعتبار القرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي والأمم المتحدة.

كما ان هنالك تحفظاً روسياً واوروبياً ومن دول عربية على فرض الحصار على ايران من قبل الولايات المتحدة تحت عنوان ان ذلك قد يؤدي الى حرب في المنطقة ولن تبقى ضمن حدود ايران بل ستكون أوسع واشمل اذا استمرت الادارة الأميركية في محاصرة ايران بهذا الشكل وفرض العقوبات بضرب اقتصادها واضعاف او اسقاط النظام الإيراني من باب العقوبات الأميركية على اقتصاد ايران ومنعها من التداول بالدولار ومنع دول كثيرة من التجارة معها وفرض عقوبات على دول تقوم بالتجارة مع ايران، او تبادل العملات مع ايران او دعم ايران.

وسيكون مؤتمر وارسو هاماً الا ان القرارات التي ستتخذ لن تؤدي الى تنفيذ صفقة القرن لان تنفيذ صفقة القرن سيكون صعب للغاية ونبض الشارع العربي لا يستطيع تحمل صفقة القرن التي ستعرضها الولايات المتحدة على العالم العربي وإسرائيل ولكن بالضغط على العالم العربي، لكن نبض الشارع العربي سيرفض صفقة القرن.