على طريق الديار

لقد قال فخامة الرئيس الجمهورية انه شرف لبنان ان يكون جنرال رئيس حكومة انتقالية ديموقراطي ولا يمارس الدور العسكري على الناس في خطاب له في قصر بعبدا، ولذلك لا نعتقد ان رئيس الجمهورية ذاهب باتجاه ديكتاتوري او اشتراكي شيوعي او استعمال القوة لمصادرة اموال الناس.

يبدو ان حكومة الخبراء هي حكومة خبراء دون خبرة، وعندما تطرح مشاريع مثل التي تطرحها، اي اقتطاع من الودائع بالمصارف، فيعني ذلك افلاس 60 مصرفاً في لبنان. ولبنان المعروف بانه سويسرا الشرق هربت منه كل المصارف الاوروبية ولا يوجد اي مصرف غير لبناني في لبنان الا المصرف العربي الذي له فرع في لبنان. اما المصارف الاوروبية فكلها انسحبت، والمصارف البريطانية والاميركية انسحبت كلها من لبنان. لذلك بدل استقطاب المصارف وجعل لبنان سويسرا الشرق فاننا نقوم بتدمير ثروة لبنان. وهي المصارف التي تغذي اقتصاد لبنان بالاموال، تعطي القروض لكن الان يجري تدميرها تحت انظار الناس وانظار المجتمع الدولي، ويجري تدمير مصرف لبنان وجعل حاكم مصرف لبنان كبش المحرقة فيما المعروف ان الاموال المنهوبة نهبتها فئة غير شريفة تمثل 80 بالمئة من الطبقة السياسية.

«الديار»