على طريق الديار

نجح وزير الصحة حمد حسن ومعه الحكومة اللبنانية في استيعاب الصدمة الوبائية المتمثلة بكورونا حتى الان، ولكن ما يحضر للبنان من تخفيف للاجراءات المرتبطة بالعزل المنزلي والتعبئة العامة يجب أن يتم التعاطي معه بحذر شديد، اذ إن أي انزلاقة غير محسوبة في هذا المجال سوف تضع لبنان وشعبه في حالة من الانتشار الوبائي على شاكلة ايطاليا واسبانيا. لذا نطلب من وزير الصحة الذي اثبت جدارته ومهنيته وتفانيه لكل اللبنانيين أن يكون جاهزاً لتنفيذ كل الاجراءات المطلوبة في حال ادى تخفيف التعبئة العامة الى موجة ثانية من الكورونا.

«الديار»