على طريق الديار

معاناة الشعب اللبناني من غلاء الاسعار اصبحت لا تطاق، الرواتب بالكاد تكفي العائلات في ظل جشع التجار وارتفاع سعر الدولار على الليرة اللبنانية خطوة مصرف لبنان في التدخل ودعم المواد الاولية المستوردة كالطحين والحبوب وغيرها من المواد تأتي بمحلها، وسوف تخفف من غلاء الاسعار وتعطي الطمأنينة للشعب اللبناني. قرار الحاكم رياض سلامة سوف يعيد اسعار المأكولات الى المعقول عبر توفير الدولار للتجار، ولكن يبقى على وزارة الاقتصاد أن تقوم بالرقابة المشددة، وتفعيل دورها بحماية المستهلك منعاً لاستغلال التجار للمواطن اللبناني.