على طريق الديار

عندما قرّرت القيادة العليا في لبنان عبر مجلس الدفاع الاعلى بان يتم تخصيص يوماً للسيارات ذات الارقام المنفردة واياماً اخرى للارقام المزدوجة، كان من الطبيعي ان يكون هذا القرار لمدة اسبوعين او ثلاثة منعاً لزحمة السير واختلاط الناس وخوفاً من تفشي وباء كورونا بين المواطنين.

هذا القرار فعل فعله، ولم تعد موجة الخوف من «كورونا» كما كانت سابقاً، وتمّ السيطرة على هذا الوباء بنسبة 70%.

نلفت نظر القيادة العليا عبر مجلس الدفاع الاعلى الى انه اصبح من الضرورة عدم احتجاز المواطنين في بيوتهم والتقيّد بالارقام المفردة والارقام المزدوجة للسيارات.

يبقى على القيادة العليا ان تقرر وفق معطياتها اذا كان ابقاء السير على اساس الارقام مفيد لمنع تفشي الكورونا، لان هذا التدبير بعد انحسار موجة «كورونا» نسبياً، والانقسام العمودي عبر الارقام المنفردة والارقام المزدوجة يضرّ بحياة ومصالح المواطنين.