أكد تقرير صحفي، أمس الجمعة، أن الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة، قرر تغيير الخطة إلى 4-2-3-1، حتى يتمكن الفريق من العودة للمنافسة على البطولات مرة أخرى.

وعاش برشلونة موسما كارثيا، بعد أن خسر كل البطولات المحلية والقارية، بالإضافة لتلقيه خسارة مذلة أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا بنتيجة 2-8.

ووفقًا لصحيفة «سبورت»، فإن كومان قرر الاعتماد على 4-2-3-1، بعد تحليل مواطن الضعف لدى الفريق الكاتالوني خلال الموسم الماضي.

وأشارت إلى برشلونة سيتخلى عن 4-3-3 التي بدأت تؤتي ثمارها في الكامب نو منذ شتاء 2004، عندما وصل إدغار ديفيدز إلى البارسا.

وأوضحت أن برشلونة يحتاج لإيجاد التوازن على المستوى الدفاعي دون فقدان الشراسة الهجومية، لذا سيعتمد الفريق على لاعبي محور أمام الدفاع، لمنح حرية أكبر لرباعي المقدمة.

وقالت إن كومان يعتقد أن برشلونة قادر على تقديم كرة جذابة وفقًا لهذه الخطة، عبر ليونيل ميسي وأنطوان غريزمان وأنسو فاتي.

وأضافت أن ثنائي خط الوسط يجب أن يمتازوا بالصرامة في أداء وظائفهما بالملعب، مع تقديم مستوى بدني مميز، مع تلقى مساعدة من رباعي الهجوم الذي سيبدأ الضغط المتقدم على المنافس.

وذكرت أن كومان يريد تكوين فريق قوي بدنيا، ولا يسمح للمنافس بالراحة أثناء اللعب، حتى لا يتكرر ما حدث أمام بايرن ميونيخ خلال الموسم الماضي.