جرّد بوسطن سلتيكس خصمه في نصف نهائي المنطقة الشرقية تورونتو رابتورز من لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوزه عليه 92-87 في مباراة سابعة حاسمة في فقاعة أورلاندو.

وفي المنطقة الغربية، قلب دنفر ناغتس تأخراً كبيراً ليفوز على لوس أنجليس كليبرز 111-105 ويقلص معه الفارق إلى 2-3.

في المباراة الأولى، برز كالعادة جايسون تايتوم، مسجلاً لبوسطن 29 نقطة و12 متابعة، وأضاف جايلن براون 21 نقطة وماركوس سمارت 16 وكيمبا ووكر 14، ليحسم الفريق الأخضر السلسلة 4-3 ويبلغ نهائي منطقته لملاقاة ميامي هيت.

وهذا نهائي المنطقة الثالث لبوسطن في أربع سنوات.

وتبدأ سلسلة نهائي المنطقة غداً الإثنين في فقاعة أورلاندو الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقدّم رابتورز كل ما لديه في نصف نهائي المنطقة، علماً بأنه يخوض موسمه بعد انتقال نجمه كواي لينارد إلى لوس أنجليس كليبرز.

لكن تايتوم حسم مواجهته الفردية مع الكاميروني باسكال سياكام نجم تورونتو الذي اكتفى بتسجيل 13 نقطة و11 متابعة.

وافتقد رابتورز للطاقة في نهاية المباراة، برغم محاولات الموزع كايل لاوري (16 نقطة) الخارج بالأخطاء في الدقيقة الأخيرة وفريد فان فليت (20 نقطة)، فيما شعر الإسباني المخضرم سيرج إيباكا (14 نقطة و8 متابعات) وكأنه بمفرده وسط غابة من لاعبي بوسطن تحت السلة.

وفي المباراة الثانية، تألق الثنائي جمال موراي والشاب مايكل بورتر في الربع الأخير، ليبقى دنفر على قيد الحياة في سلسلته مع كليبرز.

لكن الكرة لا تزال في ملعب كواي لينارد (36 نقطة و9 متابعات) وزملائه الذين يتقدمون 3-2، وسجل لينارد على الأقل ثلاثين نقطة في سبع مباريات ضمن الـ«بلاي أوف».