انتقد أولي هونيس، الرئيس الفخري لنادي بايرن ميونيخ، سعي ليفربول ومانشستر يونايتد للتعاقد مع الإسباني تياغو ألكانتارا، لاعب وسط البافاري.

وينتهي عقد تياغو مع بايرن في صيف العام المقبل، لكن اللاعب الإسباني يرغب في الرحيل هذا الصيف.

وخلال مقابلة مع قناة «سبورت1»، قال هونيس : «عرضنا على تياغو عقدا رائعا لمدة أربع سنوات، لكنه غير رأيه في اللحظة الأخيرة وأخبرنا أنه يريد تحديا جديدا».

وأضاف : «من المحتمل أن يكون لديه اتفاق مع ليفربول أو مانشستر يونايتد، أو مع كليهما، لكن الناديين لم يقدما لنا أي عرض».

وتابع : «إنهما يخدعان بايرن ويريدان مواصلة الابتزاز عن طريق الانتظار للأسبوع الأخير في الميركاتو، ثم تقديم عرض رخيص».

وأتم : «على بايرن أن يقرر إذا كان يريد خوض هذه اللعبة أم يحتفظ بموقفه ويتمسك باستمرار تياغو».

على صعيد آخر، وجه أولي هونيس، انتقادات حادة تجاه وكيل المدافع النمساوي ديفيد ألابا، الذي لم يتوصل لاتفاق مع العملاق الألماني بشأن تجديد عقده حتى الآن.

النادي البافاري دخل في مفاوضات مكثفة مع ألابا ووكيله بيني زاهافي طوال الفترة الماضية من أجل تجديد العقد، الذي ينتهي في صيف 2021.

وخلال مقابلة مع قناة «سبورت1»، قال هونيس : «ديفيد (ألابا) لديه وكيل مثل سمكة البيرانا الجشعة، حتى أن والده (جورج) الذي أحبه كثيرا، يتأثر به بشدة».

وأعرب هونيس عن أمله في اتخاذ ألابا قراره بنفسه مع بلوغه 28 عاما، مضيفا «الأمر كله يتعلق بالمال، إلا أنه بالفعل في أفضل ناد في العالم».

وتشير التقارير إلى رغبة وكيل ألابا في حصول الدولي النمساوي على راتب سنوي لا يقل عن 20 مليون يورو.

وعن ذلك، قال هونيس «على ألابا أن يعلم أن حصوله على مليون أو حتى 3 ملايين يورو إضافية لن تجعله أكثر سعادة، فهذا من شأنه أن يفسد هيكل الرواتب داخل الفريق».

وفي ختام تصريحاته، أكد هونيس أن الجميع داخل النادي الألماني يرغب في بقاء ألابا، والتوقيع على عقد ما بين 4 أو 5 سنوات.