بلغ لوس أنجليس ليكرز نهائي المنطقة الغربية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للمرة الأولى في عشر سنوات، بعد تفوقه السهل على هيوستن روكتس 119-96 وحسمه السلسة 4-1، في فقاعة أورلاندو الصحية بسبب فيروس كورونا المستجد.

فبعد موسم أول مع ليكرز شهد إصابته وفشله التأهل إلى الأدوار الإقصائية «بلاي أوف»، سيكتشف «الملك» ليبرون جيمس نهائي الغرب بعد خوضه نهائي المنطقة الشرقية 10 مرات أحرزه 9 مرات مع كليفلاند كافالييرز وميامي هيت.

وعندما سئل عن شعوره بقيادة فريقه إلى الفوز، حاول جيمس تغيير الموضوع قائلاً «نتعلّم من كل مباراة. كل مباراة فرصة لنا للتعلّم أكثر. نريد أن نتابع على هذا النحو».

ويلاقي ليكرز في النهائي المتأهل بين لوس أنجليس كليبرز ودنفر ناغتس (3-2).

} بداية قوية

وتصميم على الحسم }

وبدا جيمس (35 عاماً) مصمما بشكل كبير على حسم السلسلة التي شهدت اربعة انتصارات متتالية لليكرز بعد خسارته المباراة الافتتاحية. ضرب بقوة مسجلا 29 نقطة و11 متابعة و7 تمريرات حاسمة في 31 دقيقة.

ووجه ليكرز رسالة مبكرة لروكتس، بتقدمه 35-20 في الربع الأول، مع كرات ساحقة لجيمس "كوست تو كوست« (من الطرف الأول للملعب حتى الثاني).

كما نجح ليكرز بالدفاع بشكل جيد، على غرار صدة أليكس كاروسو على النجم جيمس هاردن.

وكانت بداية الربع الثاني الوحيدة التي تراجع فيها ليكرز، إذ قلص روكتس الفارق إلى سبع نقاط. لكن ليكرز عاد للتفوق 33-18 في الربع الثالث والسيطرة على كامل المباراة.

وتفوق ليكرز أيضا من خارج القوس مسجلاً 19 ثلاثية من 37 محاولة، قابل 13 من 49 لروكتس.

وفي الجهة المقابلة، كان هاردن بمفرده على مستوى التوقعات، مسجلاً 30 نقطة، خلافاً للموزع راسل وستبروك الذي اكتفى بعشر نقاط (4 من 13 محاولة). ودخل وستبروك في مشادة مع شقيق لاعب ليكرز راجون روندو الذي طرد من القاعة.

ولا يسمح بدخول الجماهير إلى القاعة، باستثناء بعض المدعوين من عائلات اللاعبين واصدقائهم.

قال هاردن بعد الخسارة «موسم صعب لنا. بطبيعة الحال لم ينته بالطريقة التي أردناها».