يستعد البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم وهداف يوفنتوس، لبدء موسمه الثالث بقميص السيدة العجوز، بعدما انضم لليوفي في صيف 2018 قادما من ريال مدريد.

ويستهل يوفنتوس حملة الدفاع عن لقب الكالتشيو بمواجهة نظيره سامبدوريا، مساء الأحد المقبل، على ملعب أليانز ستاديوم، ضمن منافسات الجولة الأولى من المسابقة.

}جائزة غائبة }

ويدخل رونالدو الموسم الجديد باحثا عن الفوز بجائزة هداف الموسم، والذي فشل في تحقيقها على مدار الموسمين اللذين قضاهما في يوفنتوس.

ففي موسمه الأول، احتل كريستيانو المركز الرابع في قائمة ترتيب الهدافين، بعدما سجل 21 هدفًا، حيث تفوق عليه فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا الذي سجل 26 هدفا.

وتفوق عليه أيضا دوفان زاباتا مهاجم أتالانتا الذي أحرز 23 هدفا، فيما سجل كريستوف بيونتيك مهاجم ميلان 22 هدف، ليأتي الدون بالمركز الرابع.

وأحرز رونالدو تقدما كبيرا في الموسم الثاني، بل ونافس بقوة على حصد لقب الهداف، قبل أن يتفوق عليه شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو.

وتمكن كريستيانو من تسجيل 31 هدفا أكثر بـ10 أهداف من موسمه الأول، إلا أن إيموبيلي كان قد سجل 36 هدفًا منحته لقب هداف الكالتشيو والحذاء الذهبي الأوروبي.

} إنجازات شخصية }

أحد التحديات الأخرى التي ستواجه الدون، هي محاولة الفوز بجائزتي الحذاء الذهبي الأوروبي، والفوز بالكرة الذهبية.

ولم ينجح رونالدو في الفوز بالحذاء الذهبي منذ عام 2015 بالرغم من تحقيقه للجائزة في 4 مناسبات من قبل، بينما لم يتوج بالكرة الذهبية منذ عام 2017.

وسيطمح النجم البرتغالي لتحقيق الكرة الذهبية من أجل معادلة رقم غريمه التقليدي ليونيل ميسي، نجم برشلونة، الذي فاز بالكرة الذهبية 6 مرات مقابل 5 مرات لرونالدو.

} كأس إيطاليا }

منذ انضمامه لليوفي، لم ينجح رونالدو أيضا في التتويج بلقب كأس إيطاليا، ولا شك أن البرتغالي سيطمح للفوز بالكأس لإكمال المثلث المحلي مع اليوفي، بعدما فاز بالدوري (مرتين) والسوبر الإيطالي (مرة واحدة).

وخرج يوفنتوس من الدور ربع النهائي في موسم (2019-2020) على يد أتالانتا، بينما خسر المباراة النهائية في الموسم الماضي (2020-2021) أمام نابولي بركلات الترجيح.

} المجد المنتظر }

التحدي الأكبر الذي سيواجه رونالدو في الموسم الجديد يتمثل في بطولة دوري أبطال أوروبا، وهي أحد أبرز الأسباب وراء تعاقد يوفنتوس مع كريستيانو.

ولم يخف يوفنتوس أن التعاقد مع رونالدو جاء لرغبة النادي في التتويج بلقب دوري الأبطال والذي يغيب عن البيانكونيري منذ عام 1996، خاصة وأن الدون يمتلك خبرات كبيرة في البطولة.

ويعد كريستيانو هو الهداف التاريخي لمسابقة دوري الأبطال، حيث تمكن من تسجيل 130 هدفا حتى الآن، بفارق 15 هدف عن أقرب ملاحقيه ليونيل ميسي نجم برشلونة.

ولم ينجح رونالدو في مساعدة يوفنتوس حتى الآن على التتويج باللقب، بعدما ودع اليوفي البطولة من الدور ربع النهائي ودور الـ16 في الموسمين الأخيرين، ويطمح الدون لتحقيق المجد الذي وصل من أجله للسيدة العجوز.