أقام موقع ليبانون نيوز اون لاين عشاءه السنوي الخامس في مطعم Amarilla - انطلياس بحضور دولة نائب رئيس الحكومة السابق غسان حاصباني، النائب فيصل الصايغ، الوزير السابق ايلي ماروني، نقيب محامي الشمال، الفنانة كريستينا صوايا وحشد كبير من الاعلاميين ورجال الاعمال.


وخلال الحفل كانت لفتة تكريمية من الموقع، لعدد من الوجوه الإعلامية والإجتماعية حيث قدمت الدروع التقديرية، للصحافية جويس عقيقي، الصحافية جويل بو يونس، مصممة الأزياء اللبنانية ندوة الأعور، عضو مجلس إدارة هيئة الأسواق المالية د.واجب علي قانصو، الدكتورة علا القنطار، نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد خالد المراد، د.وليد عربيد، المهندس ورجل الأعمال شربل ابو جودة، رجل الأعمال الشيخ فادي خيرو، الدكتور رامي اديب عز الدين، نائب رئيس اتحاد بلديات جزين ورئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، الصحافية جويل عرموني، عماد شويري، والإعلامية رانيا زيادة أشقر.


قدمت الحفل الزميلة لارا نون، وكان لناشر موقع ليبانون نيوز اون لاين الاعلامي خليل مرداس كلمة مقتضبة شكر فيها الحضور وتمنى ان يتحسن وضع لبنان وأن يعيش اللبنانيون في ظروف افضل.


افتتحت الإعلامية لارا نون كلمتها بدقيقة صمت عن أرواح ضحايا انفجار بيروت، تلاها النشيد الوطني اللبناني، ثم رحبت بالحضور وكان لها الكلمة التالية:


"مسا الخير،

معالي وزيرة الإعلام الدكتور منال عبد الصمد راعية هذا الاحتفال،

دولة الرئيس، نائب رئيس الحكومة السابق الوزير غسان حاصباني، ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع،

سعادة النائب الاستاذ فيصل الصايغ،

سعادة النائب السابق إيلي ماروني،

حضرة نقيب محامي طرابلس والشمال محمد المراد،

حضرة عضو مجلس إدارة هيئة الأسواق المالية الدكتور واجب علي قانصوه،

جانب الهيئات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والبلدية،

حضرات الزملاء الإعلاميين الكرام ووسائل الإعلام وبخاصة محطة الـ MTV صوت الحق الصارخ بوج فساد هالوطن،

أيها الحضور الكريم،

بيروت، ها نحن أتينا... معتذرين... ومعترفين... أنا أطلقنا النار عليكِ بروح قبليه...

فقتلنا امرأةً... كانت تدعى "الحرية"...

بيروت... ها نحن نلملم شظايا الجريمة... ونهندس بها الليلة منازل حب ولفتات كريمة...

ها نحن نتسلل خلسةً إلى مسرح القدر... حاملين القلمَ والضميرَ في مرمى الخبر...

ها نحن نتهاوى على حافة الانهيار... نرفض الركوع والانكسار... نغفو على موتٍ... ونصحو على مواجهةٍ وانتصار...

الليلة... حَبّ موقع Lebanon News Online يقول إنو بزمن نيترات الأمونيوم... في نيترات سياسيين وإعلاميين عِملو فرق بالثانية والدقيقة واليوم...

حب يقول إنو بزمن هدر الحريات والحنين للمشنقة... في حقوقيين واقفين بالمرصاد بكل حي وزاروب ومنطقة...

حب يقول إنو بزمن انجبرنا فيه نتحول فيه لشعب متسول... في انسان عم يعطي من دون مقابل... اسمو فاعل حب وخير... مش متمول....

حب يقول إنو قد ما كانت الصعوبات يلي عم نواجها كبيرة... لازم نقول Merci لناس كبيرة... كبيرة بالعطاء والإنسانية... كبيرة بالتواضع والمهنية...

يمكن هالوطن تعب من أصحاب الشأن والمراكز الرنانة...

يمكن هالوطن صار بدو ناس بالحب والشفافية مليانة...

الليلة، رح نستبدل التلحيم بالتكريم... ونضوي شمعتنا الخامسة... بلكي انفجارنا بيعدي ومنبني وطن بيشبهنا... ما بيشبه أجندات دول تانية...

أهلا وسهلا فيكن..."


كما كانت كلمة لنقيب المحامين في الشمال محمد المراد خلال التكريم جاء فيها: "لقد عرفنا المحاماة كمهنةٍ، لكنها في الوقت عينه رسالة، رسالةٌ بأبعادها الإنسانية والأخلاقية والوطنية والإجتماعية، وهذا هو الجزء الجميل المُكمّل لهذه المهنة، ولذلك تتماهى وتتناغم وترتقي مع رسالة الإعلام، كما تتفاعل مع باقي الأعمال والمقامات الإقتصادية والإجتماعية والتربوية والثقافية.


وأضاف النقيب المراد قائلاً:" المحاماة مؤمنةٌ بالحرية، لكنّ دورها الأهم بالدفاع عنها، وبالتالي في حال صغرت المساحة في لبنان لحرية الكلام ، الاّ ان المحاماة تبقى مستمرةً بصوتها العالي في كلّ زمانٍ ومكان ، وقد عرفنا لبنان وأحببناه كموئلٍ للحريات، ومع أننا نمر اليوم بمرحلةٍ صعبةٍ على مختلف الصعد، لكننا نتأمل وسنعيش دوماً على أمل ان نتخطّى هذه المرحلة الصعبة معاً، لنبني من جديد لبنان الأمل .. لبنان التقدم... لبنان العطاء."


كما كانت كلمة للإعلامية جويس عقيقي التي أكدت رفضها أن يتحول الإعلام الى مكسر عصا، بل من الواجب حمايته لأن بدونه لا يوجد حرية ويتغير وجه لبنان.


ثم كانت كلمة للإعلامية جويل عرموني اعتبرت فيها أن ما يميّز لقاءنا الليلة هو التأكيد على الأمل بالرغم من كل الظروف الصعبة التي نعيشها، من خسارة أصدقائنا وممتلكاتنا ومؤسساتنا، إلا أن شعلة الأمل ستبقى مشتعلة وسنصمد ونستمرّ لبناء لبنان الذي نريد.


وفي كلمة للدكتور واجب قانصو وجه الشكر للموقع وللإعلامي مرداس على هذه اللفتة التكريمية، كما وجه تحية للكوكبة الإعلامية الموجودة بيننا والمتمسكين بالأخلاقيات الإعلامية التي يجب أن تلازم كل اعلامي من أجل تثبيت دور الإعلام الموضوعي والهادف.


ثم كانت كلمة للدكتورة علا القنطار التي شكرت الحضور الكريم من فعاليات سياسية وإعلامية وتربوية واجتماعية.


وقالت: "نحن اجتمعنا في هذه الليلة المميزة لنضيء الشمعة الخامسة لموقع ليبانون نيوز اونلاين المتميز ولنثبت أن الأمل دائما موجود وأن اللبناني هو مواطن فوق العادة(survivor)

نحن لسنا أفراد عاديين نحن مواطنون أبطال، نودّ نحن تربويون أبطال، نحن اعلاميّون أبطال، ولكن للأسف- ومع كامل احترامي للسياسيين المتواجدين معنا الليلة- سياسيّو بلادي ليسوا بأبطال،

وهنا أتوجه للسياسيين جميعا وبشكل عام متمنية عليهم أن يبعدوا كأس السياسة عن القطاع التربوي لعلّنا نستطيع إعادة هذا القطاع إلى الطريق الصحيح...


بعدها كان شكر للأستاذ الدكتور جوزف شريم رئيس مكتب اللغات السابق في الجامعة اللبنانية الذي واكب مسيرتها التربوية منذ البدايات وما زال حتى اليوم حامل رسالة التربية والتعليم."


واختتمت الدكتورة قنطار بشكر كبير للمنبر الحر موقع ليبانون نيوز اونلاين الذي يتابع بإرادة وثبات بشخص الاعلامي الصديق خليل مرداس الذي أصر دائما على إيصال الصوت التربوي على وسائل الإعلام وخصت بالذكر الـ "MTV".


كما وجّهت الشكر لمصممة الأزياء اللبنانية العالمية السيدة ندوى الأعور وشقيقتها السيدة رانيا الأعور.