وجه مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي تحذيرا للإمارات والبحرين وأي دولة عربية ستحذو حذوهما في تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وتوعد ولايتي الأمين العام لـ"مجمع الصحوة الإسلامية" في كلمة ألقاها اليوم الخميس أثناء اجتماعه الـ13 "الدول التي راهنت على الحماية الأمريكية بعد تطبيع العلاقات مع إسرائيل" بأن رهانها خاسر.

ووصف ولايتي خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن" بأنها "خطوة مكملة لعملية المساومات المشينة وكشفت النقاب عن الوجه الاستكباري للمساومين والمطبعين".

وشدد على أن اتفاقيتي التطبيع اللتين أبرمتا أمس في واشنطن تمثلان مخططا أمريكيا إسرائيليا يرمي إلى إقصاء القضية الفلسطينية وبسط السيطرة على الثروات والموارد المصيرية للبلدان العربية.

وأضاف: "هذا المشروع البغيض ليس إلا استعراضا دعائيا لتهيئة الأرضية من أجل تنفيذ مخطط صفقة القرن بالكامل".

المصدر: RT + إرنا