قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني اليوم الأربعاء، إن القضايا الخلافية مع الحكومة الاتحادية لا تنحصر في الرواتب والمستحقات المالية.

وذكر بيان لحكومة إقليم كردستان أنها "وجهت الوزارات بالتنسيق والتعاون مع وزارتي المالية والاقتصاد، لضمان مشاركة فعّالة للإقليم في صياغة استراتيجية الموازنة العامة الاتحادية بهدف تأمين الحقوق والمستحقات المالية".

وبحسب البيان، سلط بارزاني الضوء على الزيارة التي أجراها رئيس مجلس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي إلى الإقليم، وعدّها خطوة إيجابية لحل المشاكل العالقة بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية على أساس الدستور، كما عبّر عن أمله بأن تحقق المباحثات نتائج تصب في مصلحة الجانبين.

وأشار بارزاني إلى إن "القضايا الخلافية لا تنحصر في الرواتب والمستحقات المالية، وبالإضافة إلى المشاكل المتعلقة بالموازنة والنفط، فإن محور مباحثاتنا يشمل أيضا تطبيع الأوضاع في المناطق الكردستانية خارج الإقليم، وكذلك الحقوق والمستحقات الدستورية لقوات البيشمركة".

وتابع: "وبالرغم من الأزمات الراهنة، فإن الخدمات في إقليم كردستان أفضل مما هي عليه في باقي مناطق العراق".

المصدر: RT