خاض الشاب لورينتسو موسيتي مباراته الثانية فقط في بطولات المحترفين، لذا لم يتوقع التفوق على ستانيسلاس فافرينكا، في بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس.

لكن اللاعب الواعد، اعتبر أنه حقق فوزا مستحقا (6-0 و7-6) على السويسري، الذي نال ثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى.

وكان الظهور الوحيد السابق لموسيتي في بطولات اتحاد المحترفين، عندما خسر بمجموعتين متتاليتين أمام أندريه روبليف، في دبي خلال فبراير شباط الماضي، قبل أن يحقق الانتصار المفاجئ على الأراضي الرملية ضد فافرينكا، الذي سبق له التتويج بلقب فرنسا المفتوحة.

وقال موسيتي، الذي أكد أنه اعتاد زيارة مجمع التنس في روما مع أصدقائه، لمتابعة لاعبين مثل رفائيل نادال وروجيه فيدرر وفافرينكا «أعتقد أن هذا الحلم تحول إلى حقيقة.. لا أزال لا أصدق ما فعلته».

وأضاف موسيتي البالغ عمره 18 عاما «لم أتوقع هذا الفوز، لكن أعتقد أني أستحقه.. لقد أديت بشكل رائع».

وبدأت الإسبانية غاربينيي موغوروزا مشوارها في البطولة بقوة، إثر فوزها، في الدور الأول على الأميركية سلون ستيفينز بمجموعتين دون رد.

واحتاجت المصنفة الـ17 عالميا لساعة و21 دقيقة، من أجل الإطاحة بالمصنفة الـ33 عالميا، وبنفس النتيجة في المجموعتين (6-3).

وستضرب اللاعبة في الدور الثاني موعدا أميركيا جديدا مع الواعدة كوكو غــوف، التي أطاحت بالتونسية أنس جابر بمجموعتين دون رد بواقع (6-4) و(6-3).