دعا البرلمان الأوروبي إلى «إعادة النظر في علاقات الدول الأوربية مع روسيا، ومواصلة عزلها على خلفية ما حدث للناشط والمدون الروسي أليكسي نافالني». ودعا نواب البرلمان مجددا إلى «وقف أي تعاون مع موسكو حول تنفيذ مشروع «السيل الشمالي-2» لضخ الغاز الروسي إلى أوروبا، والتمسك بـ«المبادئ الخمسة» في الحوار مع موسكو التي تبناها الاتحاد الأوروبي عام 2016 وهي التنفيذ الكامل لاتفاقية مينسك بشأن التسوية في أوكرانيا، وتعزيز التعاون مع شركاء الاتحاد الأوروبي في شرق أوروبا، وضمان أمن الاتحاد في مجال الطاقة، وتطوير التعاون الأوروبي الروسي حول القضايا المهمة بالنسبة للاتحاد، ودعم المجتمع المدني في روسيا وتعزيز العلاقات بين شعوب دول الاتحاد الأوروبي وروسيا».